‫الرئيسية‬ جدة الان ميدان بيعة وأول طيّار عربي.. هنا “كورنيش جدة قبل 57 عاماً” برواية “أبو الجدائل”
جدة الان - منذ ‫‫‫‏‫أسبوع واحد

ميدان بيعة وأول طيّار عربي.. هنا “كورنيش جدة قبل 57 عاماً” برواية “أبو الجدائل”

كشف الباحث والمهتم بتاريخ جدة خالد صلاح أبو الجدائل؛ أن الاهتمام بجدة وكورنيشها أو ما يُعرف بالواجهة البحرية، بدأ منذ الثمانينيات الهجرية من القرن الماضي، وإن كان المكان قد اختلف إلا أن جدة كانت ومازالت موضع اهتمام ولاة الأمر -حفظهم الله-.

تفصيلاً؛ قال “أبو الجدائل”، إن الأخبار التي تناقلتها الصحف تشير إلى موقع كورنيش جدة قبل ٥٧ عاماً تقريباً أين كان؛ حيث نشرت صحيفة “أم القرى” في عددها الصادر يوم الجمعة ٦ ربيع الآخر عام ١٣٨٤ للهجرة، خبراً تحت عنوان (سمو وزير الداخلية يتفقّد سير العمل في مشروع كورنيش مدينة جدة)، ومفاده أن وزير الداخلية -في ذلك الوقت- الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- قام بزيارة تفقدية لكورنيش جدة عصر يوم الأحد غرة ربيع الآخر، وطلب سموه من رئيس البلدية المنتدب علي أبو العلا؛ الذي رأس بلدية جدة خلال الفترة من غرة جمادى الأولى عام ١٣٨٣ للهجرة حتى ٣٠ جمادى الأولى عام ١٣٨٤ للهجرة، سرعة إنجازه وربطه بالبلدة -يقصد جدة التاريخية- ومع مراعاة استقامة الشوارع وتخطيط الأراضي الحكومية للاستفادة منها.

وتابع: “كما اطلع على عمليات السفلتة كافة التي أُنجزت، والممتدة من قصر خزام بشارع الميناء الذي تمّ تعبيده عام ١٣٧٧هـ للهجرة، وربطه بوسط مدينة جدة التاريخية في ذلك الوقت، مبيناً أن تعبيد شوارع جدة وعملية إنارتها كانا عام ١٣٧٩ للهجرة”.

وقال: “يمتد مشروع كورنيش جدة من شارع الميناء حتى ميدان البيعة الذي عُرف بهذا الاسم عام ١٣٨٤هجري، بعد مبايعة الملك فيصل -طيّب الله ثراه- وكان موقع ميدان البيعة في الأربعينيات للهجرة من القرن الماضي وموقع صعود وهبوط الطائرات القادمة أو المغادرة لمدينة جدة، ومن هذا الموقع حيث طار الطيّار حربي عبدالسلام بن سيد بن أحمد سرحان؛ أول طيّار عربي يطير في سماء جدة في شهر شعبان من عام ١٣٤١ هجري”.

وأضاف: “مشروع تطوير كورنيش جدة هو امتداد للمشاريع التطويرية التي شهدتها مدينة جدة منذ السبعينيات الهجرية من القرن الماضي، ومن ضمنها افتتاح شارع الملك عبدالعزيز، وشارع الذهب؛ حيث بدأ مشروع إزالة المباني والحوانيت في ذي القعدة عام ١٣٨٠ للهجرة، وفقاً للإعلانات التي نُشرت في بعض الصحف المحلية لإزالة المباني التي يشملها المشروع”

المصدر:سبق.

‫‫ شاركها‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *