‫الرئيسية‬ جدة الان جدة تشهد تدشين هوية حضارية جديدة الأسبوع القادم
جدة الان - 16/09/2018

جدة تشهد تدشين هوية حضارية جديدة الأسبوع القادم

مبنى امانة جدة

برعاية سمو أمير منطقة مكة ‏⁧‫أمانة جدة‬⁩ تقيم ورشة عمل يوم الإثنين 14 محرم الجاري لتحديد الهوية الحضارية والمعمارية لمدينة ⁧‫جدة برعاية وحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، تنظم أمانة محافظة جدة يوم الاثنين 14محرم 1440هـ، بفندق الريتز كارلتون ـ جدة ورشة عمل حول (الهوية الحضارية والطابع المعماري لمدينة جدة)، لوضع تصور للهوية الحضارية والمعمارية لمدينة جدة على ضوء طابعها المعماري وإرثها التاريخي وطبيعتها الاقتصادية.

وصرح معالي أمين محافظة جدة الأستاذ صالح بن علي التركي، أن هذه الورشة ستعمل على تأسيس هوية حضارية مستقلة لمحافظة جدة تجسد طابعها المعماري والثقافي والاستثماري بما يتناسب مع تاريخها، ومقوماتها الاقتصادية والتجارية والسياحية، وبما يعزز انطلاقتها نحو المستقبل، ويترجم أهداف رؤية 2030 التي تولي أهمية كبيرة للاستفادة من المزايا النسبية لمحافظات ومدن المملكة بغرض تحقيق توسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الناتج الإجمالي المحلي، كما تهدف الورشة إلى إبراز مقومات المحافظة، مما يضعها على خريطة مدن العالم الكبرى.

وأوضح معالي أمين محافظة جدة، أن ورشة العمل التي سيفتتحها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في العاشرة والنصف من صباح يوم الاثنين الرابع عشر من شهر محرم الجاري وبحضور عدد كبير من الشخصيات، سيتحدث فيها نخبة من الأكاديميين والباحثين ورجال الأعمال والمهتمين بواقع ومستقبل محافظة جدة، كما سيتم طرح مقومات محافظة جدة، ومن ثم وضع هوية حضارية ومعمارية وثقافية للمحافظة أسوة بالمدن الكبرى في العالم لوضع هوية تجسد أهم معالمها وأنشطتها، مشيرًا إلى أن هذا التوجه يهدف إلى وضع مدينة جدة ضمن أفضل 100 مدينة في العالم حسب رؤية 2030، بما يعظم وجودها على خريطة العالم التجارية كميناء هام، بل الميناء الأكبر على البحر الأحمر ، وهي بوابة الحرمين الشريفين التي تشهد إقامة العديد من المشروعات العملاقة بتوجيهات من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ حفظه الله ـ وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ـ حفظه الله ـ لتحقيق التنمية المستدامة والرفاهية للمواطن السعودي، والتيسير على ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين.

واختتم صالح بن علي التركي بقوله: إن المرحلة المقبلة ستشهد العديد من الفعاليات للنهوض بمحافظة جدة على كافة المستويات خصوصًا على صعيد التنمية وإقامة المشروعات وجذب العديد من الاستثمارات بما يتناسب مع الأهمية الجغرافية الاستراتيجية والمكانة الإقليمية والدولية لمحافظة جدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *